أكد لوكاس نيل مدافع المنتخب الإسترالي والمحترف ضمن صفوف نادي جالطا سراى التركي على أن الأهرامات ليست العجيبة الوحيدةمن عجائب الدنيا الموجودة على أرض مصر وأنما هناك عجيبة أخرى وهى المنتخب المصري الذي أعتبره أحد القوى الكروية المذهلة.

ورفض نيل المقارنة بين المنتخب المصري ونظيره الإسترالي قائلاً "المنتخب المصري تقدم بصورة ملحوظة خلال السنوات العشر الأخيرة ولذلك فأن المباراة ستكون في غاية الصعوبة فوفقاً لما أعرفه عن المنتخب المصرى فهو منتخب منظم ولاعبوه يمتلكون قدرة بدنية هائلة وروح قتالية عالية ووعى تكتيكي جعلهم مطمع للعديد من الإندية الأوربية الكبرى".

وأضاف نيل في تصريح له من تركيا "المنتخب المصري لا يخشى أحد مثله مثل منتخبنا وهو واحد من أقوى المنتخبات في منطقته وهم في محاولة دائمة لأثبات أنفسهم وهو ما جعلهم تهديد خطير لأي منتخب يواجهونه".

هذا ويخوض المنتخب الوطني حالياً إستعدادت مكثفة لمواجهة نظيره الأسترالي في المباراة الودية الدولية المقرر اقامتها في السابعة والنصف من مساء الأربعاء 17/نوفمبر باستاد القاهرة.