أثار استدعاء المهاجم المصري محمد زيدان لصفوف منتخب الفراعنة عقب أسبوع واحد فقط بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به لخوض اللقاء الودى أمام استراليا استعداداً لتكملة مشوار التصفيات الأفريقية دهشة بعض الصحف والمواقع الألمانية.

فقد تسبب استدعاء زيدان للمنتخب فى تغيبه عن حضور قرعة افتتاح بطولة لكرة القدم بمدينة دورتموند يوم الاثنين وناب عنه فى الحضور زميله ميشيل رينجرك حارس المرمى التانى بعد فالدينفيلر فى بروسيا دورتموند ؛مما دفع صحيفة "ديرفيستن" الألمانية لانتقاد غياب زيدان والسخرية من إدارة لعبة كرة القدم فى مصر.

وأضاف الصحيفة في تقريرها عن الفرعون المصري أنه رغم أهمية الحدث إلا أن نجم وضيف شرف الاحتفال لم يتواجد ، فلم يتوقع أحد أن يتم استدعاء زيدان للعب مع منتخب بلاده لقاءا وديا أمام إستراليا بعد تماثله للشفاء بأسبوع واحد فقط ، ساخرة من طريقة إدارة اللعبة فى مصر حيث ان اسبوعا واحداً لايكفى لاستعادة المهاجم المصري لنجوميته ومستواه السابق فى اللعب فهو استدعاء يثير الدهشة والاستغراب وسريع للغاية على حد تعبير الصحيفة الألمانية.

ومن جانبه فقد أكد الموقع الرسمي لدورتموند قدرة المهاجم المصري على المشاركة لمده 45 دقيقة خلال مباراة الفراعنة الودية أمام إستراليا والمقرر إقامتها يوم 17 نوفمبر الجارى.