الخطيب وتركي آل الشيخ
الخطيب وتركي آل الشيخ

أعلن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية اعتذاره عن عدم الاستمرار كرئيس شرفي للنادي الأهلي في بيان أصدرته صفحته الرسمية على "الفيس بوك".

وجاء هذا الاعتذار بعد الهجوم الكبير عليه من قبل جمهور النادي الأهلي بعد تصريحاته الأخيرة بخصوص الأرجنتيني رامون دياز الذي كان قريباً من تدريب الأحمر ، لتتجه بوصلته نحو اتحاد جدة بدعم تركي آل الشيخ.

حلم ستاد الأهلي

كان محمود الخطيب الذي انتخب رئيساً للنادي الأهلي قد أعلن أنه حصل على موافقة مستثمرين عرب بإنشاء استاد الأهلي مقابل حق الانتفاع لعدة سنوات بدعم من تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية.

واجتمع "الخطيب" مع تركي آل الشيخ أخر مرة في المملكة العربية السعودية في منتصف هذا الشهر ومعهم الاستاذ محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار ، لالقاء الضوء على اخر الأمور الخاصة بمشروع ستاد النادي الجديد والتصميمات النهائية استعداداً للتنفيذ بعد الانتهاء من الاجراءات الإدارية الخاصة بأرض الاستاد.


هل تبخر الحلم ؟

المشروع قد يستمر ولا يتأثر بإعتذار تركي آل الشيخ عن رئاسة النادي الشرفية لعلاقته الجيدة بمحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي وخاصة أن هناك عدد من رجال الأعمال العرب متواجدين في هذا المشروع.

والعكس صحيح ، قد يتأثر المشروع بإعتذار تركي آل الشيخ ويتوقف كل شئ ويتبخر حلم مشروع القرن بالنسبة للأهلي.

الجميع سينتظر رد رسمي من مجلس إدارة النادي الأهلي بخصوص هذا الأمر في الأيام المقبلة بكل تأكيد.