تصدي حارس ايسلندا لركلة جزاء ميسي
تصدي حارس ايسلندا لركلة جزاء ميسي

كشف هانيس هالدورسون حارس مرمى منتخب أيسلندا سر تصديه لركلة جزاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 في كأس العالم بروسيا.

وقال "هالدورسون" في تصريحات نقلتها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية بأنه كحارس مرمى ويلعب بإسم منتخب بلاده فكان يجب عليه أن يدرس كل لاعب وخاصة طريقة تسديده لركلات الجزاء.

وواصل حارس ايسلندا حديثه مؤكداً بأنه وضع في حسبانه احتمالية احتساب ركلة جزاء ضدهم ، ويتولى ميسي تسديدها فلذلك شاهد عدة مباريات له وكيفية تسديده للركلة والزوايا التي يسدد ناحيتها دائما.ً

واختتم حديثه بأن لحظة تصدي ركلة جزاء من أحد أفضل اللاعبين في العالم هي لحظة كبيرة في مسيرته الكروية ، وهذا التصدي ساعدهم كمنتخب لحصد نقطة ثمينة من المنتخب الأرجنتيني المرشح للفوز بالمونديال.