أصبح اللاعب أيمن حفني في موقف صعب بعد أن اختفت كل الحلول أمامه لتفادي الحبس بعد تهربه من الخدمة العسكرية سوى الانتقال لنادي طلائع الجيش واللعب ضمن صفوفه مع أقرب فترة انتقالات.

وعلم EParena.com أن أزمة اللاعب الدولي مع التجنيد ستنتهي في يناير المقبل بعد أن ينتقل اللاعب لنادي الجيش المصري للعب ضمن صفوفه لمدة عامين حتى تنتهي فترة تجنيده.

وبعد اتصالات من مسئولي المقاصة مع مسئولي الجيش المصري لإنقاذ ما يمكن إنقاذه اتفق الطرفان على انتقال حفني لنادي الطلائع على سبيل "الإعارة" لمدة عامين بدون مقابل يعود بعدها اللاعب للمقاصة ليستكمل تعاقده.

وكان EParena.com قد انفرد منذ شهر بأن حفني لن يلعب للأهلي أو الزمالك اللذان أظهرا اهتماماً كبيراً بضم مفاجئة الدوري المصري هذا العام ، وأكد الموقع وقتها قرب انضمام اللاعب لطلائع الجيش في يناير المقبل وهو ما تحقق بالفعل.

جدير بالذكر أن مسئولي الأهلي والزمالك قد أكدا في أكثر من مرة أن اللاعب حفني على قائمة التعاقدات في الناديين الكبيرين ، إلا أن طلائع الجيش فاز بالصفقة في النهاية وسيحصل على توقيع حفني "مجاناً" ليدعم صفوفه بصفقة "سوبر" في الانتقالات الشتوية المقبلة.