أكدت الفحوصات التي أجراها محمد زيدان في المستشفى بألمانيا عن عدم وجود أي خطورة على قدم اللاعب أو ركبته التي أجرى بها عملية الرباط الصليبي.

وعلم Eparena.com أن الآشعة أوضحت أن الآلام التي شعر بها زيدان كانت ناتجة عن إصابة طفيفة في وجه القدم وليس أكثر من ذلك.

وكما انفرد الموقع بخبر الإصابة ينفرد أيضاً بخبر عودة اللاعب من جديد للتمرين مع فريقه بصورة طبيعية غداً الجمعة.

يذكر أن زيدان كان قد عاد للتو من إصابة طويلة في الركبة وهي عبارة عن قطع في الرباط الصليبي وشارك في مباراة ودية مع منتخب مصر وسجل هدفاً قبل أن يتعرض لآلام في القدم أثبتت الآشعة سلامتها من أي إصابة خطيرة بحمد الله.