قام مشجعان جزائريان بإلقاء النار على سيارتهم قبل مباراة منتخب بلادهم مع منتخب الانجليزي بسبب قلقهم الشديد من المباراة.و قاموا بتحويل سياراتهم إلى رماد ووقفوا يشاهدونها من بعيد في موقف غريب وسط دهشة كبيرة لكل ما حولهم.ويذكر أن منتخب الخضر واجه المنتخب الانجليزي الجمعة الماضية وانتهت المباراة بالتعادل السلبي دون أهداف وهي النتيجة التي لم يتوقعها أسد المتفائلين..وبعد هزيمة من سلوفينيا وتعادل مع انجلترا، احتل المنتخب الجزائرى المركز الأخير في المجموعة الثالثة.ويتبقي للخضر مباراة وحيدة أمام أمريكا يوم الأربعاء المقبل وهى من ستحدد مصير الخضر في المونديال.   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.