أصدر نادي ريال مدريد قراراً للاعبيه وجهازه الفني بعدم التحدث أو الإدلاء بأي تصريحات صحفية حول مباراة اليوم الإثنين والتي خسرها خماسية نظيفة أمام برشلونة غريمه الدائم في الصراع على لقب الدوري الأسباني.

وقد ظهر فريق ريال مدريد بالأكمل خارج ودون المستوى ليعطي الفرصة لبرشلونة في إمطار شباكه بالأهداف.

بينما رفض مورينهو في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، لوم اللاعبين معتبراً المباراة ليست نهاية العالم وأن المنافسة على بطولة الدوري مازالت قائمة حتى آخر مباراة في الدوري.

وأكد المدرب البرتغالي أن البارسا إستحق الفوز بالمباراة فقد كان الجانب الأفضل في المباراة.