هددت وكالة "الأهرام" للدعاية والإعلان نادي الزمالك بعدم صرف باقي الدفعات المالية له بسبب اختلاف حول بعض الأمور التسويقية التي لم تكتب في العقد بين النادي الأبيض والوكالة.

ووفقاً لمراسل EParena.com فإن نادي الزمالك طالب الوكالة بضرورة تسويق اللافتات الإعلانية على سور مقر النادي ، وهو ما رفضته تماماً الوكالة مؤكدة أن هذا ليس في العقد المبرم بين الطرفين.

وهددت الوكالة بأن هذا الاختلاف قد يوقف صرف باقي الدفعات لنادي الزمالك في حالة تعنت المجلس الأبيض في طلباته بتسويق لافتات سور النادي ، وبالفعل رضخ المجلس الأبيض للوكالة وتراجع عن طلباته.

جدير بالذكر أن وكالة الأهرام للدعاية والإعلان ترتبط بعقد تسويقي مع ناديي القمة الأهلي والزمالك ، كما تمتلك حقوق التسويق والدعاية لقناة النادي الأهلي الرسمية.