من مباراة الأهلي والترجي
من مباراة الأهلي والترجي

تتجه الأنظار مساء الجمعة صوب ملعب رادس لمشاهدة لقاء حسم لقب دوري أبطال إفريقيا ، الذي سيجمع الترجي التونسي والأهلي في إياب النهائي.

وتحدثت صحيفة "الصحافة" التونسية عن ما وصفته بـ "المؤامرة" الجديدة" في لقاء الأهلي والترجي التونسي خاصة بعد إستبعاد الحكم فيكتور جوميز عن نهائي الإياب في رادس.

وقالت بأن نفوذ هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أقوى بكثير من نفوذ التونسي طارق بوشماوي في الاتحاد الافريقي ، وأنه لا غرابة في ذلك وخاصة أن المقر متواجد في مصر منذ سنوات طويلة.

وأشارت بأن إختيار الحكم الجزائري مهدي عبيد شاف كانت مؤامرة مكشوفة ، ولا يمكن لأي حكم في العالم أن يظهر كل تلك الحماقة والعناد والغباء للمسؤولين والجماهير ومنظومة الفار.

وأن حضور الأهلي في مونديال الأندية يعد من الناحية المالية أكثر فائدة للتجار في عالم الكرة من تواجد الترجي التونسي.

الجدير بالذكر أن الجنوب افريقي فيكتور جوميز تم تعيينه لإدارة مباراة مصر وتونس في تصفيات أمم إفريقيا يوم 16 نوفمبر من أجل إبعاده عن نهائي رادس.