أكد الإعلامي معتز مطر أن الرئيس محمد حسني مبارك تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب فيه الأخير الحصول على صوت مصر في التصويت على الملف الأمريكي الذي ينافس القطري على استضافة مونديال 2022 والتي فازت به دولة قطر.

وفي برنامجه "كورة كورة" الذي يذاع على القناة الثانية المصرية قال مطر " الرئيس مبارك لم يستجب للضغوط الأمريكية وعلى الرغم من اتصال الرئيس الأمريكي أوباما به لحثه على أن يذهب صوت مصر للولايات المتحدة إلا أن صوت مصر كان عربياً لصالح قطر".

وكانت أمريكا في منافسة محتدمة مع قطر لنيل شرف تنظيم مونديال 2022 إلا أن الأخيرة حسمت الأمر في النهاية بعد حصولها على أعلى عدد من الأصوات في الجولة الأخيرة من التصويت.

وأنهى مطر حديثه قائلاً " مصر ستظل عربية وصوتها سيظل دائماً عربي في كل المجالات وليس في الرياضة فقط ، وفوز قطر بتنظيم المونديال هو فوز لكل العرب جميعاً وأن الفرحة تدب في الأوساط المصرية بنفس القدر التي هي فيه داخل الأوساط القطرية".