أحكم نادي أرسنال قبضته على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد فوزه على فولهام في الأسبوع السادس العاشر بهدفين مقابل هدف فيما واصل تشيلسي نتائجه السلبية وتعادل مع ضيفه إيفرتون بهدف لكل فريق .

وباغت أرسنال ضيفه فولهام مبكرا بغرض تحقيق الفوز مبكرا وسجل سمير نصري الهدف الأول لأرسنال في الدقيقة 14 بعد مهارة فردية رائعة من اللاعب .. ولكن تمكن فولهام من معادلة النتيجة عن طريق السنغالي ديومانسي كامارا الذي استغل خطأ دفاعي من أرسنال .

وكاد نفس اللاعب أن يسجل الهدف الثاني لفولهام قبل نهاية الشوط الأول بعد إنفراد تام بالمرمى ولكن تألق فابيانسكي وأبعد الكرة عن مرماه .

وفي الشوط الثاني دفع فينجر بكل أوراقه الهجومية حيث سحب لاعبي الوسط روزيسكي وويلشير وحل بدلا منهما والكوت وفان بيرسي الذي صنع الهدف الثاني لأرسنال بعدما مرر كرة على حدود منطقة الجزاء ليعود نصري ليستعرض مجددا ويراوغ لاعبين والحارس قبل أن يودعها في شباك فولهام ، وتمكن مدافعي أرسنال وحارسهم من حماية الفوز حتى صافرة الحكم الأخيرة .

بتلك النتيجة يرتفع رصيد أرسنال إلى 32 نقطة في صدارة الترتيب بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد الذي تأجلت مباراته هذا الأسبوع بسبب الطقس .

وفي ستامفورد بريدج واصل تشيلسي نتائجه السيئة حيث تعثر للمرة الرابعة على التوالي بعد أن فرض ضيفه إيفرتون عليه التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراة .

وحاول تشيلسي خطف الفوز مبكرا هو الآخر لكن دفاع إيفرتون كان له بالمرصاد بالإضافة لعارضة تيم هاورد حارس إيفرتون حتى حصل أنيلكا على ضربة جزاء في الدقيقة 43 بذكاء شديد نفذها دروجبا بنجاح داخل الشباك .

وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق سجل المهاجم الإنجليزي جيرمين بيكفورد هدف التعديل لصالح إيفرتون والذي يقبع حاليا في المركز الخامس عشر .

بتلك النتيجة رفع تشيلسي رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثالث خلف أرسنال ومانشستر يونايتد مواصلا نتائجه السلبية التي بدأها بالخسارة من سندرلاند ثم خسارة من برمنجهام تلتها تعادل مع نيوكاسل .