أبدى صحفى سودانى تسائله عن ماهو السر فى التعاقد مع "حسام البدرى" المدير الفنى السابق للنادى الأهلى المصرى من أجل قيادة المريخ السودانى الفترة المقبلة, بل وأشار أن هناك كارثة فنية قد تكون فى إنتظار الفريق السودانى فى الموسم الكروى الجديد .

وأكد الصحفى "عبده فزع" بجريدة "قوون الرياضية السودانية" أنه لا يدرى ما هو الدافع الذى جعل إدارة المريخ التفكير فى التعاقد مع البدرى فى الموسم الجديد وأشار أن القرارات الكبيرة فى النادى لا تؤخذ بدراسة وعناية من قبل المسئولين عن النادى السودانى .

وأشار فى مقالة العنيف منتقدا التعاقد مع المدير الفنى السابق للنادى الأهلى قائلا "هل يملك حسام البدري عصا موسي يشق بها البحر فيعبر بالمريخ الي بر الامان؟ الاجابة هي انه بلا شك أن ظروف فريق المريخ واوضاعه أكبر من إمكانيات البدري التدريبية ولا يصلح لتدريب فريق كبير كالمريخ ."

وتابع فى إنتقادة لقرار إدارة المريخ فى التعاقد مع المدرب المصرى مؤكدا أن هناك الكثير من المدربين المصريين الذين قاموا بتدريب أندية سودانية وكانو أصحاب نغمة واحدة وهى بناء فريق جديد فى إشارة لتسويق مبررات فى حال الإخفاق فى الحصول على بطولات .

وإختتم الصحفى السودانى حديثة مشيرا الى أن المريخ مقبل علي كارثة فنية في الموسم الكروي الجديد في ظل تخبط ادارته في ملفي التسجيلات والتدريب , وتسائل هل يكون حسام البدري الذي يستعد لاصعب امتحان اذا قدر له تدريب المريخ كاول تجربة يخوضها خارج بلده وفي اشد احوال فريق المريخ الفنية أن يكون المنقذ وينجح فيما فشل فية الكثير من المدربين الاجانب المتعاقبين في الموسم الكروي الماضي .

جدير بالذكر أنه سوف يكون هناك مؤتمر صحفى مساء اليوم من أجل إعلان إدارة المريخ السودانى التعاقد مع "حسام البدرى" المدير الفنى السابق للنادى الاهلى المصرى لقيادة الفريق فى الموسم الجديد وتحديد الجهاز الفنى المعاون له .