أعلنت المحكمة الإدارية العُليا قرارها بتأجيل كلاً من قضية ممدوح عباس بالطعن المقدم ضد حل مجلسه، وقضية أسامة خليل ضد سمير زاهر بعدم قانونية وجوده برئاسة اتحاد الكرة.

ووفقاً لمراسل EParena.com فإن قرار المحكمة بتأجيل القضية الأولى أسامة خليل ضد سمير زاهر جاء بعدما استمع القاضي لكل الأطراف وقرر أن يكون الجلسة يوم 20 لنطق الحكم النهائي.

بينما جاء تأجيل قضية عباس ومرتضى نظراً لإنشغال الاخير بانتخابات مجلس الشعب وعدم وجوده بالقاهرة في الوقت الحالي وطلب محامي مندوب من مكتبه التأجيل من جهة وحتى يدرس وتطلع هيئة المحكمة على تقرير مفوضي الدولة من جهة أخرى والذي جاء في مصلحة عباس.

ومن المُنتظر أن يكون الحكم النهائي في قضيتي الموسم يوم 20 ديسمبر الجاري.

يُذكر أن أسامة خليل قد حصل على حكم ببطلان وجود زاهر كرئيس لاتحاد الكرة وتقدم الأخير بطعن ليعود بمكانه قبل أن يعود أسامة خليل لتقديم طعن آخر.