عاد المهاجم المصري الياباني أسامة السمني إلى اليابان مرى أخرى بعد فترة اختبارات قصيرة في بولندا وذلك من أجل البحث عن عرض مناسب في إحدى الأندية اليابانية.

ويتدرب أسامة الآن في مدينة طوكيو اليابانية برفقة أخيه علي انتظاراً لنهاية الموسم حيث ينتهي الموسم الكروي في اليابان في شهر ديسمبر.

وأكد إبراهيم السمني والد اللاعب في حديث خاص لـ EParena.com أن فرص انضمام السمني لفريق ياباني ليست بالسهلة نظراً لأن الثقافة اليابانية تنظر لأسامة وأخيه علي على أنهم أجانب وليسوا يابانيين على الرغم من حملهم للجنسية اليابانية.

كما أوضح إبراهيم السمني أن شركة التسويق التي كان أسامة متعاقد معها قد فسخت عقدها معه بسبب ما حدث لأسامة في مصر في يونيو الماضي من عملية خداع وسمسرة وذلك دون الرجوع للشركة الأمر الذي أضعف فرص انضمام أسامة لإحدى الأندية الأوروبية.

يذكر أن أسامة السمني هو أحد إكتشافات EParena.com وهو اللاعب الذي سبق أن لعب لفريق فيردي طوكيو الياباني وحصل معه على لقب ثاني هدافي الدوري الياباني للشباب، كما لعب لمنتخب الشباب الياباني ثم انتقل لنادي تيبلتسة التشيكي.