مرتصى منصور
مرتصى منصور

تراجع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن تصريحاته السابقة ضد نظيره بالأهلي محمود الخطيب.

وقال مرتضى منصور في تصريحات تلفزيونية إنه يرغب في فتح صفحة جديدة مع رئيس الأهلي.

وكان ضياء رشوان نقيب الصحفيين أعلن عن مفاجأة في هذا الملف، بعد إعلان الصلح مع رئيس الزمالك بعد غضبة الصحفيين لقيامه بسب بعص منهم على الهواء.

وقال رشوان إن منصور تراجع عن وقف عضويات الصحفيين وإنه سيعلن عن مفاجأة بشأن علاقته مع رئيس الأهلي.

وتزامن ذلك مع تصريحات المستشار السعودي تركي آل الشيخ الذي أعلن خلالها رفضه الزج باسمه من أجل الإساءة لمحمود الخطيب.

وكان رئيس الزمالك اعتاد في الآونة الأخيرة إهانة الخطيب ومجلسه بمطالبتهم إعادة "ساعات يد" حصلوا عليها كهدايا من آل الشيخ حين كان رئيسا شرفيا للأهلي.

تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، قال في تصريحات تلفزيونية: "ما حدث قبل ذلك مع الأهلي له جوانب كثيره، وأشخاص عديدة تدخلت، سواء إيجابيا أو سلبيا"

وتابع: "مع مرور الوقت أرى أن صفحة الخلافات أصبح ليس لها معنى، يتم الزج باسمي للإساءة لمحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، أرفض ذلك، ورسالتي واضحة لكل من يستخدم اسمي في هذا، لا كيانات ولا دول ولا جمهور له علاقة بهذا الآمر".