أدت أعمال شغب عنيفة بالأمس بين جمهور فريقي القمة بالأردن الفيصلي والوحدات إلى إصابة المئات من المشجعين بعد انتهاء مباراة بين الفريقين بالأمس .

وأفاد شهود عيان بأنه قد حدثت وفيات بين الجرحى ولكن لم يعلن رسمياً حتى الأن عن أي وفيات.

واندلعت اعمال الشغب بعد خروج مشجعي الفريق الخاسر "الفيصلي" أولاً كما تقتضي القواعد فقامت مجموعة منهم بإلقاء الحجارة إلى داخل الملعب مما أدى إلى تدافع مشجعي الوحدات المتواجدين على المدرجات فتحطم السياج الحديدي الفاصل بين المدرجات وأرض الملعب وأدى ذلك إلى إصابة أكثر من 250 متفرج بجروح متفاوتة.

وكانت المباراة قد انتهت بفوز الوحدات بهدف نظيف سجله حسن عبد الفتاح في الشوط الأول.