قاد المدير الفني فرانك دي بوير فريقه أياكس أمستردام إلى انتصار جديد في الدوري بهدف نظيف على مضيفه فريق أرنهيم في الجولة 18 من الدوري الهولندي الممتاز لكرة القدم.

اعتمد دي بوير على فريق من العناصر الشابة وأشرك أكثر من لاعب لا يتعدي عمرهم 18 عاماً ، واستبعد الهداف المغربي منير الحمداوي من قائمة المباراة وألقى بميدو على مقاعد البدلاء ولم يشركه في اللقاء.

أحرز الهدف الوحيد لأياكس أمستردام اللاعب صاحب الـ18 عاماً إيركسن في الدقيقة 12 من عمر اللقاء لينقذ مدربه ويدعمه في مهمته الجديدة التي يعتمد فيها على الشباب فقط.

وأعلن من قبل دي بوير أنه سيعتمد على الشباب في المرحلة المقبلة مما أغضب ميدو وجعله يفكر في الرحيل ، إلا أن دي بوير أكد له قبل المباراة أنه سيكون أساسياً في الفترة المقبلة وهو ما لم يتحقق في مباراة اليوم ليلحق المهاجم الدولي المصري بصديقه المغربي إلى خارج نطاق الخدمة كما يريد دي بوير.

الفوز رفع رصيد أياكس إلى 35 نقطة في المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن أيندهوفن المتصدر ونقطتين عن أنشخيدة صاحب المركز الثاني والذي يتبقى له مباراة في هذا الأسبوع.