وصف الموقع الرسمى للإتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا" الحالة الفنية التى يعيش فيها النادى الأهلى المصرى حاليا بما يشبة الكارثة بسبب سلسلة النتائج الغير جيدة التى يحققها الفريق فى المسابقة المحلية فى الفترة الأخيرة .

وجاء تقرير الفيفا حول الدوريات الإفريقية بالحديث عن الأهلى المصرى "عملاق الكرة الإفريقية " بأنه يعيش فيما يشبه الكارثة بعد التعادل الأخير مع متزيل جدول الدورى الممتاز المصرى الإتحاد السكندرى والفشل فى تحقيق الفوز فى أخر أربع مباريات بالدورى والوصول للمركز الخامس والإبتعاد عن القمة .

وأشار التقرير أن الأهلى ينتظر وصول مدير فنى جديد ينتقذه من سوء الأداء والنتائج عقب إستقالة "حسام البدرى" من تدريب الفريق ,ورغم أن عدد المباريات التي لعبها الأهلي تقل عن تلك التي لعبها الزمالك صاحب الصدارة بواحدة، فإنه ما زال يعاني في هذه الدوامة التي تسحبه بعيداً عن القمة، بعد مباريات الدوري العديدة التي خاضها في أعقاب رحلته في دوري أبطال أفريقيا .

وإختتم الفيفا حديثة عن النادى الأهلى مشيرا الى الدور الذى يبذله "عبدالعزيز عبدالشافى" المدير الفنى المؤقت للفريق فى الخروج بالفريق من الحالة السيئة التى يعيشها والتى لم تعتاد عليها جماهير عملاق إفريقيا فى الفترة الأخيرة وأنه يطالبهم بالصبر حتى يعود الفريق لسابق عهدة .