إستقبلت الجالية المصرية الكبيرة المتواجدة بالدوحة المنتخب المصرى الأول لكرة القدم بحفاوة كبيرة لدى وصولها قطر من أجل أداء مباراة ودية مساء الخميس المقبل .

وأكد سمير زاهر رئيس الإتحاد المصرى لكرة القدم فى تصريحاتة على سعادتة الكبيرة بهذا الإستقبال الرائع من جانب الاخوه فى قطر والجالية المصرية الكبيرة هناك ويشعر أن المباراة تقام فى بلدهم الثانى .

وجاء على الموقع الرسمى للإتحاد المصرى لكرة القدم أن هناك سعادة كبيرة تغمر جميع اللاعبين لروعة الإستقبال وعدم الشعور بالغربة وأنهم فى بلدهم .

وسوف يلتقى المنتخب المصرى نظيرة القطرى مساء الخميس المقبل فى مباراة ودية ضمن إستعدادات المنتخب لإستكمال تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012 .