أكد "عصام الحضري" حارس مرمى المنتخب المصري أن صفقة انتقاله للمريخ السوداني تعتبر تجربة جديدة بالنسبة له زدات من حماسه وتعطشه لكرة القدم خاصة فى وجود كوكبة من نجوم كرة القدم المصرية مثل حسام البدري المدير الفنى الجديد للنادي واحمد ناجي مدرب حراس المرمى .

وقال الحضري فى تصريحات تلفيزيونية لبرنامج 90 دقيقة فى قناة المحور " أنا متعطش للكرة وسعيد جدا بالإنتقال للمريخ السوداني ولن أسمح لاي شئ أن يوقف حماسي "

وعن صفقة إنتقاله لنادي المريخ السوداني فقد أكد الحضري أن الدوري السوداني لا يقل قوة ولا قيمة عن الدوري المصري على الاطلاق قائلا :"الدوري السوداني ذو قيمة كبيرة فكما يوجد فى مصر أندية كبيرة مثل الاهلى والزمالك فيوجد فى السودان اندية ذات قيمة وجماهيرية كبيرة مثل نادى المريخ ونادى الهلال حيث يشاركان فى بطولة افريقيا للاندية ولديهم جماهيريه كبيرة"

وتابع حارس مرمى النادي الاهلى المصري سابقا :" بدأت مفاوضات نادي المريخ السوداني منذ مباراة مصر والجزائر فى تصفيات كأس العالم بالسودان إلا أن النادي الاسماعيلي فى ذلك الوقت طلب مقابل مادي اكبر من امكانيات المريخ فى هذا الفترة حوالى مليون ونصف دولار مما ادى الى توقف الصفقة"

و أردف السد العالى قائلا:"ثم عادت المفاوضات من جديد بعدما قررت الرحيل عن نادى الزمالك وذلك بسبب الجو العام الذي لم يساعدني على تحقيق اهدافى مع القلعة البيضاء، فقد تلقيت العديد من العروض من اندية مصرية منها حرس الحدود والنادى المصري والمقصة ، وكدت أن أتتم صفقة حرس الحدود لولا طلب جمال الوالى ريس نادى المريخ وحسام البدري المدير الفنى الجديد لنادى وعندها قررت الانضمام لصفوف المريخ وخوض تجربة جديدة مع كوكبة من النجوم مثل البدري واحمد ناجي وعماد النحاس "

واختتم الحضري حديثه مؤكدا ان فرصة الفراعنة فى التصفيات الافريقة مازالت قائمة و انه لايمكن الحكم على المنتخب المصري بالقطعة قائلا:" لايمكن ان ننسى انجازات الفراعنة لمجرد أداء غير موفق فى لقاء ودي ، ولا يوجد أى سبب لحالة الغضب بعد مباراة مصر وقطر الودية فنحن نخوض المبارايات لنتعلم من اخطائنا و لاداعى للتسرع فمازل الامل مجودا فى مشوار التصفيات الإفريقية