كشف المصري مختار مختار المدير الفني الجديد لفريق الوحدة السعودي عن أنه سيحل مشكلات النادي المكي, وقال : ''حضرت لقيادة الوحدة للأفضل، وجميع المشكلات التي كان لها تأثير في هبوط مستوى الفريق في الفترة الأخيرة''.

وشدد مختار في حواره لصحيفة "الإقتصادية"السعودية على أنه لن يسمح بتدخل أي أحد في الأمور الفنية في الفريق، خاصة أنه هو المسؤول الأول والأخير عن نتائجه خلال الفترة المقبلة بعد أن يضع يده على أسباب هبوط المستوى من خلال تقييمه لأداء اللاعبين، سواء المحليين أو الأجانب.

وأشار مختار إلى أنه اتفق مع مسؤولي الوحدة على تدعيم الفريق ببعض اللاعبين, وقال :''مجلس إدارة النادي منحني كل الصلاحيات للتعامل مع اللاعبين، إضافة إلى تدعيم المراكز التي تحتاج إلى ذلك بعد مشاهدة الفريق على الطبيعة، ووعدت بضم لاعبين سوبر من أجل استعادة الانتصارات، ووصول الوحدة إلى مركز متقدم في الدوري السعودي'', وتابع : ''سأجرب جميع اللاعبين الأجانب للوقوف على مستواهم قبل أن أحدد من سيستمر في الفريق ومن سيرحل''.

وأوضح مختار أن تجربته مع الفريق السعودي تختلف عن مواطنه محسن صالح الذي يحترمه، خاصة أنه مدرب قدير قدم للكرة المصرية الكثير، ولكنه جاء ليؤكد أن المدرب المصري من أبرز المدربين العرب، وقادر على تجاوز الأزمات والوصول بالوحدة إلى مركز متقدم, مطالبا جماهير الوحدة ألا تربط نتائج الفريق وقيادته له خلال الفترة المقبلة بالفترة التي قضاها محسن صالح مدربا للوحدة.

وقال مختار : ''رفضت تدريب الأهلي المصري خلفا لحسام البدري الذي رحل لتدريب المريخ السوداني لأني مدرب لي تاريخي، وأرفض أن أبقى كترانزيت لمدرب أجنبي، سواء المدرب البرتغالي جوزيه أو غيره بعد أن أعلن الأهلي أنه سيتعاقد مع مدرب أجنبي خلال الفترة المقبلة''.

وأضاف المدير الفني السابق بتروجيت والمصري: '' كنت أتابع الدوري السعودي من فترة إلى أخرى، ولاحظت أن دوري قوي، ويتميز بتقارب المستوى بين أندية المقدمة، وأن هناك منافسات شرسة تحتاج إلى الاستعداد الجيد من فريق الوحدة خلال الفترة المقبلة، وسأدرس جميع الفرق المنافسة حتى أستطيع معرفة قوة وضعف كل فريق حتى يعيد الانتصارات للفريق الوحداوي''.

وكان مختار قد أنهى كل إجراءات تعاقده مع الوحدة، حيث ينتظر أن يسافر إلى جدة، ومنها إلى مكة المكرمة الخميس المقبل, وقال مختار ''هاني العقبي وسعيد عبد العظيم سيكونان في الجهاز الفني المساعد لي أثناء تدريب الوحدة، حتى تكون هناك عناصر متجانسة في الجهاز الفني حتى يتم العمل بارتياح''.