طالب الداعية الإسلامي الشيخ محمود المصري جماهير الكرة المصرية بنبذ التعصب في مباراة القمة المنتظرة يوم الخميس المقبل بين الأهلي والزمالك على ستاد القاهرة الدولي في إحدى مؤجلات الدوري العام.

وفي برنامجه الديني على قناة إقرأ "ليلة في بيت النبي" قال المصري "فوجئت بالجماهير يدخلون على القنوات الفضائية الرياضية وتسخر جماهير الأهلي من الزمالك وجماهير الزمالك من الأهلي وكلاهما يتوعد الأخر في القمة وكأنها معركة".

وأضاف المصري "الكرة أصبحت تشهد تعصب كبير بين الجماهير ونسى الجميع أن الأمر في النهاية لا يتعدى سوى كونه -لعب كورة- ويفوز من يفوز ويخسر من يخسر لأن هذه هي قوانين اللعبة".

وأنهى الشيخ محمود المصري حديثه موجهاً دعوة لجماهير الأهلي والزمالك بترك التعصب والتشجيع دون التعرض لبعضهم البعض حتى لا يحدث شغب وكره بين الأسرة الواحدة التي بها مشجعين للفريقين وبين الأصدقاء مؤكداً أن الأمر تعدى إلى الطلاق بين زوج لم يطيق تشجيع زوجته للفريق المنافس.

ويلعب الأهلي مع الزمالك يوم الخميس المقبل على ستاد القاهرة الدولي في مباراة هامة لكلا الفريقين حيث يسعى الأهلي لتقليص الفارق على القمة بينما يحاول الزمالك الابتعاد بها للاقتراب من درع الدوري الغائب منذ 6 سنوات.