في خطوة رائعة من الاتحاد المصري لكرة القدم وضياء السيد المدير الفني لمنتخب الشباب تم توجيه الدعوة للحارس المصري الشاب آدم منصور الذي يلعب بالدوري الفرنسي للانضمام إلى منتخب مصر للشباب الذي يستعد لبطولة كأس العالم بكولومبيا هذا العام.

وعلم EParena.com أن حارس نادي أوكسير الفرنسي قد أبدى موافقته في تمثيل المنتخب المصري وسيحضر إلى القاهرة للانضمام إلى معسكر الفريق والسفر معه إلى كولومبيا لخوض منافسات مونديال الشباب.

وكان EParena.com قد اكتشف الحارس آدم منصور منذ أكثر من عامين ولم يهتم أحد وقتها مثله مثل العشرات من لاعبينا المصريين الذين قام الموقع باكتشافهم منهم لاعبون مميزون في دوريات كبيرة بأوروبا، لكن استدعاء منصور لتمثيل المنتخب المصري يفتح باب الأمل في أن تستفيد الكرة المصرية من محترفيها في الخارج الذين يحاول الموقع البحث والتنقيب عنهم في كل بلاد العالم.

وينقل EParena.com لقرائه الأعزاء نص التقرير الذي نشر منذ أكثر من عامين عن الحارس آدم منصور الذي يُعرف اللاعب، التقرير من إعداد - أحمد أحمدي.

 

 

أدم منصور .. حارس مرمى مصري شاب موهوب يلعب بأحد الأندية الفرنسية الكبرى وهو نادي "أوكسير" الفرنسي .

أدم منصور الذي لم يسمع عنه أحد بالطبع في مصر من مسئولي اللعبة أو المنتخبات الوطنية للشباب والناشئين , يبلغ من العمر 17 عاما فهو مواليد 1992 .

منصور يلعب لصفوف فريقي 16 و 18 بالنادي الفرنسي العريق , ويلعب بصورة أساسية دوماً منذ عامين مع فريق 16 بأوكسير .

الحارس المصري يعتبر من أفضل الحراس الموجودين في فرنسا في الوقت الحالي في الفئات العمرية بين سن 16- 18 عاماً , ويحمل الجنسيتين المصرية والفرنسية وهو ما يعني إمكانية تمثيله لأي من منتخبي البلدين مستقبلاً .

ويشتهر أدم بارتداء واقي الرأس الشهير علي طريقة التشيكي الدولي الشهير حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي ومنتخب التشيك "بيتر تشيك" .

أدم يتمنى تمثيل منتخب مصر للشباب والأول مستقبلاً إن سنحت له الفرصة وخاطبه أي مسئول مصري باتحاد الكرة أو منتخب الشباب , في شأن هذا الأمر ،خاصةً أن مستوى حراس المرمي في منتخب الشباب ليس علي ما يرام كما يعلم الجميع والمنتخب المصري مقبل على مرحلة تاريخية وهي كأس العالم للشباب 2009 بمصر سبتمبر المقب
ل .

 

 

وفي نهاية التقرير يعلن فريق عمل EParena.com عن نيته في فتح باب التعاون مع منتخب الشباب والناشئين والمنتخب الأول، وتعريفهم بأفضل لاعبينا المحترفين في أوروبا وإيصال المسئولين بهؤلاء اللاعبين، من أجل هدف واحد فقط وهو الإرتقاء بالكرة المصرية.