اعترف مدافع المنتخب المصري ونادى الزمالك هاني سعيد أن انفعاله الشديد خلال لقاء القمة 107 بين الاهلى والزمالك مساء اليوم في الأسبوع السابع والعشرين من الدوري الممتاز والتى انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما ناتج عن فقدانه السيطرة على أعصابه بسبب الاستفزازات التى مارسها معه لاعب النادى الأهلى " دومنيك" ، والى السب والشتائم التي وجهها له حسام عاشور لاعب الأهلى المصري خلال اللقاء.

وأوضح هانى سعيد فى اتصال هاتفى لقناة مودرن سبورت فى برناج " استاد مصر" حقيقة انفعاله قائلا:" أعترف اننى فقط السيطرة على أعصابي بعض الشئ ولكن يجب أن نعرف الحقيقة قبل أن نصدر أحكاما على الأخرين ولا نكتفى بما إلتقطته الكاميرا وعدسات المصورين ، أنا لم أبدأ بالاعتداء على دومينيك بل هو الذي بادرنى بالضغط على يدي بحذاءه فى إحدى الكرات المشتركة بينى وبينه فى المبارة وكل مافعلته هو اننى طلبت منه أن يلتزم باللعب المناسب والنظيف ولا يكرر ذلك ، إلا أنه أعاد فعلته وكرر الإحتكاك أكثر من مرة مما جعلنى أفقد سيطرتى واقوم بدفعه فى الملعب "

وتابع لاعب نادى الزمالك حديثه قائلا:"أما ما زاد انفعالى أكثر هو السب والشتائم التى وجهها لى حسام عاشور ، فقد بادرنى بالضرب فى الملعب وعندما أخرج له الحكم البطاقة الحمراء وتم طرده من اللقاء ، توجه اليّ أثناء خروجه من الملعب قائلا " استريحت يا ابن ... ، وسبنى بأمى وأبي "

واختتم سعيد حديثه مؤكدا أنه لم يسعَ لجذب الكاميرات ولم يقصد على الاطلاق أن يضر بالصورة العامة للرياضة فى مصر وأنما كل ماحدث منه كان خارجا عن إردته نتيجة انفعاله الزائد مما سمعه وشاهده من استفزازات قائلا:"لم أقصد ان ان أضر بمصر ولا بالرياضة فيها ولم أسعى لجذب الكاميرات أو إحداث "شو" وإنما كل ذلك كان انفعالا غير مقصود نتيجة حدث معى من استفزازات فى الملعب"

جدير بالذكر أن التعادل رفع رصيد الأهلي إلى النقطة 56 في المركز الأول وحافظ على فارق النقاط الخمسة مع الزمالك ليقترب خطوة كبيرة من الحفاظ على لقب الدوري للمرة السابعة على التوالي.