أنقذ مهاجم أتليتكو مدريد الشاب سيرجيو أجويرو منتخب بلاده الأرجنتين من الخسارة أمام بوليفيا في افتتاح كوبا أمريكا 2011 والتي تستضيفها الأرجنتين .

وكانت بوليفيا على أعتاب نصب فخ كبير للأرجنتين صاحبة الأرض بعدما تقدمت في بداية الشوط الثاني بهدف لروخاس ولكن أجويرو تمكن من تعديل النتيجة بهدف رائع قبل النهاية بربع ساعة .

وبدأت المباراة حماسية من جانب الأرجنتين الذي حاول لاعبوه أن يسجلوا هدفا مبكرا يريحهم من أي مفاجآت محتملة ولكن ظهر ميسي نجم الفريق بمستوى سئ كالعادة مع منتخب بلاده .

بالإضافة لتفنن لاعبي الأرجنتين وعلى الأخص تيفيز ولافيتزي وكامبياسو في إضاعة فرص سهلة للغاية حتى انتهى الشوط الأول سلبيا .

وفي الشوط الثاني وبعد مرور دقيقتين ومن ركنية حول روخاس ركنية من ناحية اليسار بكعبه إلى داخل مرمى روميرو حارس الأرجنتين ، بعدها حاول باتيستا مدرب الأرجنتين أن يدفع بكل أوراقه الهجومية .

وأشرك دي ماريا وأجويرو على أمل التعديل وتحقق له بعد أن سدد أجويرو كرة على الطاير تهيأت له داخل منطقة الجزاء في شباك بوليفيا معلنا هدف التعادل وقبل النهاية أضاع دي ماريا فرصة الفوز بعد أن أطاح بالكرة عاليا في الوقت الذي كان فيه المرمى شبه مفتوحا أمامه .

بتلك النتيجة أصبح لدى كل فريق منهما نقطة واحدة في إنتظار ما ستسفر عنه مباراة ضلعي المجموعة الأخرين كولومبيا وكوستاريكا اليوم .

شاهد الأهداف وملخص المباراة

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=ft6Q2G_xN7U{/FVIDEO}