تمكنت الأرجنتين من التأهل لدور الثمانية من كوبا أمريكا والتي تستضيفها بلاد التانجو بعد الفوز الكبير التي حققته على كوستاريكا بثلاثة أهداف مقابل لا شئ حملت توقيع أجويرو " هدفين " ودي ماريا .

وتألق ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم بعد أن غير باتيستا خطته لتناسب اللاعب والذي ترك له حرية التحرك من ناحية اليمين للوسط وصنع اللاعب هدفين بالإضافة لإنفرادات كثيرة تسابق مهاجمو الأرجنتين في إضاعتها .

وبدأت الأرجنتين بإندفاع قوي للأمام من أجل إحراز هدف مبكر ولكن أضاع هيجواين أكثر من فرصة سنحت له أمام المرمى كما أضاع أجويرو هو الأخر إنفرادا مباشرا بالمرمى حتى تمكن أجويرو من تسجيل الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول مباشرة بعد أن تابع كرة ارتدت عن حارس كوستاريكا ليسكنها الشباك .

وفي الشوط الثاني دخلت الأرجنتين بنفس القوة التي أنهت بها الشوط الأول ومرر ميسي كرة لأجويرو الذي إنفرد على أثرها وسدد الكرة بيمناه داخل الشباك معلنا عن الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الدقيقة 53 .

وعاد ميسي ليمرر كرة مشابهة لدي ماريا والذي لم يتوان في تسديد الكرة بقوة داخل شباك كوستاريكا معلنا عن الهدف الثالث لمنتخب الأرجنتين في الوقت الذي استمر هيجواين في إضاعة الفرص حتى سحبه باتيستا وأشرك باستوري وسحب دي ماريا وأشرك بيجليا وأجويرو وأدخل لافيتزي .

وكاد الأخير أن يضيف الهدف الرابع بعد أن مرر ميسي له الكرة وسددها على طريقة أجويرو في الهدف الثاني ولكن الكرة اصطدمت ببطن العارضة وخرجت لتنتهي المباراة بثلاثية نظيفة وبتأهل أصحاب الأرض .

بتلك النتيجة ارتفع رصيد الأرجنتين لخمس نقاط تضعها في المركز الثاني خلف كولومبيا صاحبة الصدارة بسبع نقاط بينما تجمد رصيد كوستاريكا عند 3 نقاط ومازال أمل الصعود كأفضل ثوالث موجود .