تعادل مُنتخبي البرتغال وكوت ديفوار تعادلاً سلبياً ضمن فعاليات المجموعة السابعة لنهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 في لقاء أشبه بالتجارب الودية خالي من المتعة والإثارة التي كان يأملها مُتابعي المُنتخبين.ظهر على اللقاء الحذر الواضح من الفريقين ولم يعبر الأفيال أو نجوم البرتغال عن إمكانيتهم طوال اللقاء سوى في هجمة وحيدة لكرستيانو رونالدو والتي راوغ فيها يايا توريه وسددها بيمينه قوية من 30 ياردة بسرعة 90 كيلو متر لترتطم بالقائم الأيمن لمرمى البرتغال لتضيع فرصة التقدم للبرتغال.وحاول كلا الفريقين استغلال نقاط ضعف الآخر وسيطر كلاً منهما على مجريات المُباراة بالتبادل في بعض اوقات اللقاء حتى أنتهى الشوط الأول سلبياً.ومع بداية الشوط الثاني حاول الأفواريين مُبادرة زُملاء رونالدو بالتحكم في وسط الملعب ولكن باءت محاولتهم الهجومية بالفشل، وفشلت تغييرات كلا المُدربين في إحداث فارق سواء مع نزول دروجبا وعبد القادر كيتا وروماريك من جانب كوت ديفوار، أو نزول سيماو وتياجو وروبن أموريوم من جانب البرتغال.بهذه النتيجة يحصل كلا الفريقين على نقطة واحدة يتصدرا بها المجموعة السابعة في انتظار لقاء البرازيل أمام كوريا في لقاء بحث البرازيل عن الصدارة في هذه البطولة الضعيفة نسبياً حتى الآن. شاهد صور اللقاء حمل ملخص الشوط الاول حمل ملخص الشوط الثاني