أكد الموقع الرسمي لنادي الزمالك أن لاعبه محمود عبد الرازق " شيكابالا " أرسل شكوى جديدة إلى اتحاد الكرة المصري صباح اليوم في تطور جديد في قضيته مع ناديه بعد الإجراءات التي قام بها اليوم على يد محاميه الإسباني خوان كريسبو بيريز.

وقام محامي لاعب نادي الزمالك بإرسال شكوي ثانية مقدمة من اللاعب ضد ناديه المصري يعبر فيها عن استيائه تصرف مسؤولي القلعة البيضاء حيال لاعبهم.

وجاء في هذه الشكوى وفقاً للموقع الرسمي لنادي الزمالك : " أن شيكابالا مستاء من قيام نادي الزمالك بتوثيق التعاقد معه، وأنه غير مطمئن للحصول علي مستحقاته المتأخرة لدي النادي والتي تبلغ 50 % من قيمة الموسم الأخير وهو نفس حال باقي لاعبي النادي ".

وعبر المحامي الإسباني عن غضبه من اتحاد الكرة المصري ومن نادي الزمالك بسبب عدم الرد علي الشكوى الأولى التي أرسلها، وأمهلهم مهلة أخيرة للرد عليه قبل تصعيد الأمر للفيفا.

وأوضح المحامي في شكواه أن شيكابالا عقده ينتهي مع نادي الزمالك بتاريخ 31 ديسمبر 2011، وأن العقد الذي قام الزمالك بمحاولة توثيقه في اتحاد الكرة في خلال الأيام الماضية موقع من اللاعب في يوم 16 أغسطس الماضي وهو يعتبر غير قانوني.

وتسائل بيريز في شكواه : " كيف يتم توثيق عقد في 30 يونيو للاعب يشارك مع الفريق منذ بداية الموسم، فهل كان اللاعب يلعب بشكل مجاني ؟ ".

وطالب خوان بيريز في الشكوى بأثبات حق اللاعب وبفسخ تعاقده مع النادي لتأخر النادي في سداد قسطين من مستحقات الاعب، ويحذر من توثيق العقد الذي قدمه نادي الزمالك.