أشار موقع شبكة "سى أن أن" العالمية في تقريرها حول مباراة المنتخب المصري ونظيره البرازيلي إلى أن محمد صلاح، لاعب منتخب الشباب والمقاولون، كاد أن يدخل التاريخ من أوسع أبوابه، بعدما أهدر هدفا مؤكدا فى الثوانى الأولى من اللقاء، ليكون الهدف الأسرع فى تاريخ مونديال الشباب.

وأضاف، أن محمد صلاح لو استطاع إحراز هذا الهدف، لسيطر المنتخب المصرى على مجريات اللعب، مشيرا إلى أن مهاجمى شباب الفراعنة لم يستغلوا الهجمات التى أتيحت لهم بالشكل الأمثل.

وأختتم الشبكة تقريرها مؤكدة أن منتخب الشباب المصري أهدر فوزاً تاريخياً كان فى المتناول، بعدما اكتفى بالتعادل الإيجابى 11 مع نظيره البرازيلي، فى المباراة التى جمعتهما فجر اليوم، بمدينة "بارانكيا" الكولومبية، ضمن مباريات المجموعة الخامسة بمونديال الشباب.