رويتر - وقعت اشتباكات عنيفة بين رجال الشرطة ورجال أمن الإستاد في المدينة الساحلية دوربان عقب فوز ألمانيا على نظيرتها أستراليا أمس بنتيجة 4-0 وأضطرت الشرطة لأطلاق القنابل المُثيلة للدموع والرصاص المطاطي لفض الأشتباكات.   وجاء غضب عمال الأمن والمسؤولين عن حماية 62660 مُشجع في ستاد موسى مابيدا الجديد بسبب ضعف الأجور وطالبو بزيادة الأجور مما جعلهم يُعلنون العصيان والإحتجاج على تصرفات المُنظمين.   يأتي غضب رجال الأمن ليضع المُنظمين في حرج بالغ بعدما دفعوا ملايين الدولارات بل بلايين الدولارات من أجل تنظيم جيد وحماية المُشجعين في أول مونديال أفريقي.   الجدير بالذكر أن البطولة مازالت مُثيرة للعديد من الأقاويل على المستوى التنظيمي من خلال شكوى المُشاركين والمُتابعين من كرة الجابولاني السريعة أو زمامير الفوفازيلا المُزعجة.     لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.