أكد محمد إبراهيم عريس لقاء مصر والنمسا أنه وزملاءه اللاعبين كانوا يتمنون الصعود إلى الدور الثاني كأول المجموعة إلا أن المنتخب البرازيلي استطاع حسم المركز الأول لصالحه.

وقال إبراهيم في تصريحات لقناة الجزيرة : " الحمد لله على النقاط الثلاث، نحن سعداء بالفوز وكنا نتمنى الصعود كأول المجموعة ولكن نحمد الله ".

وأضاف صاحب أول هارتيك في البطولة وهدافها حتى الآن : " المباراة القادمة ليست سهلة، ولا توجد مباراة سهلة وأخرى صعبة، وبإذن الله سنسهل اللقاء على أنفسنا ".

واختتم تصريحاته مؤكداً للجمهور المصري أنهم بإذن الله سيرون المنتخب المصري في المكانة التي تليق به.

وفي نفس السياق عبر أحمد الشناوي حارس مرمى المنتخب وكابتن الفريق عن سعادته الكبيرة بالـتأهل اليوم وبهذا الأداء.

وقال الشناوي : " الحمد لله على النقاط الثلاث والمركز الثاني بالمجموعة، وبإذن الله سيكون القادم أفضل في المباريات القادمة ".

يذكر أن المنتخب الوطني للشباب كان قد فاز على منتخب النمسا بنتيجة 4-0 ليضمن الـتأهل إلى الدور الثاني كثاني المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط ليواجه الفريق منتخب الأرجنتين في دور الستة عشر.