أشادت إحدى الصحف الكولومبية بأداء المنتخب المصري في بطولة كأس العالم للشباب 2011 التي تقام حالياً بكولومبيا، وذلك بعد الفوز العريض الذي حققه شباب مصر على حساب النمسا بأربعة أهداف نظيفة في ختام مباريات الجولة الثالثة من المجموعة الخامسة.

وتحدثت صحيفة "إلـيونيفرسال" عن قدرات لاعبي المنتخب المصري وجماعيته التي أظهرت الفريق في شكل رائع حيث قال التقرير "مصر أمتعت الجماهير وكانت عنواناً للكرة الجميلة في هذه البطولة".

وأضافت الصحيفة "محمد صلاح صانع ألعاب الفراعنة هو لاعب موهوب ودائماً الكرة ملتصقة بقدميه وهو يستحق إنتزاع إعجاب كل من يشاهد مباريات شباب الفراعنة"، مضيفة "أما محمد إبراهيم صاحب الثلاثية فهو لاعب موهوب يتحكم في الكرة بشكل ممتاز".

وتابعت الصحيفة الكولومبية في تقريرها عن شباب الفراعنة "المنتخب المصري الشاب فريق عظيم يلعب كرة سهلة وممتعة في آن واحد، مما جعل جماهير كولومبيا تسقط في حب هذا الفريق الرائع لأنها تعشق الكرة الجميلة".

وأثنت الصحيفة في تقريرها على الحارس المصري أحمد الشناوي الذي تصدى للمحاولات النمساوية بنجاح رغم قلتها، وباللاعب محمد غازي صاحب الهدف الأول الذي فتح الطريق أمام الفراعنة لإكتساح النمسا.