وصلت بعثة المنتخب المصري للشباب إلى مدينة ميدلين الكولومبية اليوم استعداداً لملاقاة منتخب الأرجنتين في دور الستة عشر من بطولة كأس العالم للشباب تحت 20 سنة.

وقالت صحيفة " إلكولومبيانو " الكولومبية أن لاعبي المنتخب المصري ومديرهم الفني ظهر على وجوههم التعب الشديد بعد الرحلة إلى المدينة، حيث لم يناموا سوى ثلاث ساعات قبل أن يتوجهوا مبكراً إلى المطار.

وأشارت الصحيفة إلى أن أبرز ما ميز لاعبي المنتخب المصري وأكثر ما لفت الانتباه كان ارتدائهم لقبعة الفولتياو الشهيرة بكولومبيا، وإمساكهم جميعاً بالقرآن بين أيديهم.

وفي أول تصريح للمدير الفني ضياء السيد عقب نزوله أرض المطار قال : " لا شك أن المنتخب الأرجنتيني منتخب كبير، وسبق أن فاز بهذه البطولة أكثر من مرة، إلا أننا أيضاً منتخب كبير ".

وأضاف : " لا نعرف الكثير عن المدينة ولا توجد الكثير حتى على شبكة الإنترنت، إلا أن من يدلنا على كل شىء هنا هو ديفيد جيرالدو المرافق للبعثة ".

وأكد ضياء السيد على أن الجو في ميدلين أكثر من رائع وأفضل من جو مدينة كارتاجينا، مبدياً سعادته هو واللاعبين بتواجدهم في المدينة.

يذكر أن المنتخب المصري للشباب يستعد لملاقاة المنتخب الأرجنتيني فجر الثلاثاء القادم في تمام الساعة الثانية عشرة " منتصف الليل " بتوقيت القاهرة في دور الـ 16 بكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً.