صرح الإعلامي إبراهيم المنيسي في حوار مع الكابتن أحمد شوبير بأن النادي الأهلي لكرة القدم وضع نفسه في أزمة كان في غنى عنها في البطولة الأفريقية.

وأشار المنيسي : " النادي الأهلي دخل المعركة (البطولة الأفريقية ) بدون سلاحه "، ويستهدف المنيسي بسلاحه جماهير النادي الاهلي التي لم تبدأ دوري المجموعات الأفريقي مع فريقها بعد أن وقع الأتحاد الأفريقي لكرة القدم عقوبات على جمهور القافلة الحمراء.

وأكد أن جمهور النادي الأهلي هو العامل الأهم و الأساسي لإحراز البطولات للنادي الأهلي وهو اللاعب رقم واحد.

ومن جهته أكد أن النادي الاهلي لم يُصبح الفريق القوي الشرس الذي يلتهم أي فريق يواجهه، ولكنه أصبح " أليفاً ".

و نوه أن النادي الأهلي مقبل على مرحلة جديدة يراها المنيسي مشرقة، نظراً لراحة الجهاز الفني والجماهير من الصفقات الجديدة التي من شأنها أن تستعيد هيبة الفريق الأحمر.