نفى مسئولي الاتحاد البرتغالي لكرة القدم وجود أي خلافات بين ناني نجم منتخب البرتغال ونادي مانشستر يونايتد الانجليزي والجهاز الفني للمنتخب.   فصرح أرماندو كارفيلهو نائب رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم قائلا: "ليس هناك أي محاولة لإخفاء أي شئ. كان هناك أمل ضعيف في شفاء اللاعب".   وكانت قد تزايدت التكهنات بأن هناك مشكلة كامنة مع ناني الذي سافر مع بقية لاعبي الفريق إلى جنوب إفريقيا وتدرب معهم لمدة يومين بعد أن تعرض للإصابة قبل أن يتم استبعاده.   وقد أثار تصريح ناني للصحفيين في مطار شبونة الذي أكد فيه أنه سيكون في جاهزاً للعودة في خلال أسبوع، الحنق الشديد لدى الجماهير والنقاد.   حيث أن ناني لعب موسم رائع مع مانشستر يونايتد وكان ينتظر أن يصبح أحد النجوم المتوهجة مع منتخب البرتغال بجانب كرستيانو رونالدو.   وهذا هو ما أكده اللاعب في تصريحاته للصحفيين، حيث قال: "إعتقدت أن هذه ستكون بطولتي، فقد كنت اتدرب وألعب جيداً، ولكن هذه هي الحياة".   واختتم حديثه: "لقد عملت كثيراً من أجل هذه البطولة ولكن حظي السئ جعلني أصاب قبل بداية كأس العالم".     لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.