نفى سمير زاهر رئيس الإتحاد المصرى لكرة القدم ماتردد فى وسائل الإعلام عن أن حسن شحاته المدير الفنى السابق لمنتخب مصر كان من المقربين للرئيس المخلوع حسنى مبارك .

وأشار زاهر أثناء حواره مع الإعلامى مجدى الجلاد ببرنامج "إنت وضميرك" أن علاقة شحاته بالرئيس السابق وأبناءه لم تكن كما يتصور البعض ،فالأمر لا يتعدى سوى حضور مبارك وأبناءه الى تدريبات المنتخب من أجل تحفيزهم وحثهم على الفوز بالبطولات .

وتابع سمير زاهر حديثه قائلا "حسن شحاته كان يتم تكريمه من رئيس الدولة كونه المدير الفنى لمنتخب مصر الحاصل على بطولات قاريه أسعد بها الشعب المصرى ".

جدير بالذكر أن هناك تقارير قد أشارت الى أن هناك علاقة قوية تجمع بين حسن شحاته وعائلة مبارك التى كانت تسانده بقوة وكانت سبب فى إستمراره بمنصبه كمدير فنى لمنتخب مصر .

وتطرق زاهر فى الحديث حول أزمه هدايا الإمارات الشهيرة عقب التتويج بأمم إفريقيا 2008 وأشار أن الهدايا كانت عبارة عن "ساعة ذهب" ماركة "روليكس" والأمر لم يكن سوى تقدير من مسئولى الإمارات لمنتخب مصر .

ونفى سمير زاهر حصول أى فرد على أموال كما رددت الصحافة المصرية عما بداخل العلب التى حصل عليها منتخب مصر عقب بطولة غانا 2008 .