أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عن مواجهة السيلساو اللاتيني للمنتخب المصري على ستاد القاهرة يوم 6 سبتمبر المقبل في مباراة ودية دولية.

وفي الوقت الذي يتكتم فيه الاتحاد المصري لكرة القدم على الخبر، أكد الاتحاد البرازيلي أن مباراته ضد الفراعنة ستكون عوضاً عن إلغاء مباراتي السامبا ضد إيطاليا وأسبانيا.

ويأتي إعلان الاتحاد البرازيلي عن موعد المباراة ليضع نظيره المصري في ورطة حيث أنه يخشى رد الفعل الجماهيري من مواجهة فريق عالمي بحجم البرازيل خاصة وأن المنتخب المصري بلا جهاز فني حالياً حتى يختار مبارياته التي ستفيد الفريق في الفترة المقبلة.

يذكر أن أخر مواجهة جمعت منتخب مصر مع البرازيل كانت في كأس العالم للقارات 2009، وانتهت بفوز البرازيل بصعوبة بنتيجة 4-3 بعد مباراة كان الطرف المصري فيها هو الأفضل.