تلقى الأرسنال صدمة جديدة موجعة بعد إيقاف لاعبيه، الكاميروني ألكساندر سونج والإيفواري باو جيرفينيو، لمدة ثلاثة مباريات محلية بدءً من الجولة المقبلة.

يأتي ذلك بعد طرد اللاعب الإيفواري مباشرة بالبطاقة الحمراء بعد تدخل عنيف من جون بارتون، لاعب نيوكاسيل، في مباراة الجولة الاولى من الدوري الإنجليزي الممتاز. بينما تعرض سونج لعقوبته بعد تدخل بدون كرة مع اللاعب نفسه، ولم ينتبه الحكم لذلك التدخل الثاني.

ويأتي هذا القرار بمثابة ضربة موجعة لأرسنال، والذي فقد صانع ألعابه الدولي فابريجاس لصالح برشلونة منذ ساعات، وكذلك يفتقد لخدمات ويلشير وسمير نصري سواء للإصابة أو لخلافات مع المدير الفني أرسين فينجر.