نفى عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري حازم الهواري أن يكون الاتحاد طلب تأجيل اللقاء لدواعي أمنية، كما جاء في الموقع الرسمي للإتحاد البرازيلي.

وقال الهوارى في تصريحات لشبكة سى ان ان بالعربية "طلبنا تأجيل لقاء مصر والبرازيل بسبب تزامن موعد اللقاء مع مباراة مصر وسيراليون، في تصفيات أمم إفريقيا 2012، ولم يشر خطابنا إلى أي دواع أمنية كما ادعى موقع الإتحاد البرازيلي".

وأضاف عضو مجلس إدارة إتحاد الكرة المصري "لم يصلنا رد من الإتحاد البرازيلي على طلب تأجيل اللقاء إلى موعد لاحق، ومازلنا في إنتظار الرد."

وأختتم الهوارى تصريحاته قائلاً "لم نوقع أي عقود مع الشركة الراعية للقاء البرازيل، لاسيما وإننا لم نتوصل لإتفاق نهائي على موعد المباراة، وبالتالي فإن الإتحاد المصري بعيد عن توقيع اي عقوبات في حال عدم التوصل لإتفاق على الموعد المناسب للطرفين."