بعد أن استطاع مهاجم مانشستر سيتى الجديد سيرجيو أجويرو من احراز هدفين فى أولى لقاءاته مع فريقه بالدورى الانجليزى ومعادلته لرقم المصرى الدولى أحمد حسام ميدو عندما كان فى صفوف توتنهام هوتسبيرز منذ 6 سنوات حيث أحرز نجم نادى الزمالك هدفين لفريقه فى هذا اللقاء وحول تأخر فريقه بهدف الى فوز بثلاثه أهداف.

استعادت جماهير السبيرز عبر منتدياتها عن ذكرياتهم مع هذا اللقاء وهو اللقاء الأول لميدو فى تاريخه بالدورى الأنجليزى بعد أن أنضم للسبيرز فى موسم 2005/2006 قادماً من العملاق روما الايطالى على سبيل الاعاره لمده 18 شهراً .

المباره كانت تحديداً فى شهر فبراير 2005، وكان أول للقاء لأبن بطوطه المصرى أمام جماهير فريقه الجديد حيث كان اللقاء على ملعب الوايت هارت لين الخاص بتوتنهام.

وكانت بدايه اللقاء مخيبه لأمال الجماهير حيث استطاع فريق بورتسموث أن يحرز هدف الأسبقيه بعد مرور حوالى نصف ساعه من بدايه المباراه , الا أن " العالمى " كما يلقبه جماهير الزمالك أستطاع أن يتعادل سريعاً فى الدقيقه 33 بهدف رائع بعد أن تلقى عرضيه من جناح الفريق أنذاك سيمون ديفيس أودعها ميدو برأسه فى الشباك معلناُ عن أولى أهدافه مع فريقه الجديد و أولى أهدافه فى البريمير ليج.

ومع بدايه الشوط الثانى أكمل ميدو مستواه الرائع وسط أعجاب من الجماهير اللندنيه التى سرعان ما أحرز مهاجمها الجديد الهدف الثانى له و لفريقه بعد مرور مايقارب الـ 10 دقائق من الشوط الثانى عبر تلقى ميدو عرضيه أرضيه زاحفه من الانجليزى الدولى جيرمين ديفو أودعها الرحاله المصرى بقدمه داخل الشباك معلناً عن هدفه الثانى له و هدف الأسبقيه لفريقه.

و استكمل ميدو أدائه الرائع حتى لحظه خروجه من الملعب فى الدقيقه 62 من عمر اللقاء لتشهد لحظه مميزه وتاريخيه للاعب المصرى عندما أعلن الحكم الرابع عن وجود تغيير لفريق توتنهام وأعلن معه خروج المهاجم المصرى من الملعب حينها وقف كل الحضور من فى الملعب والذى بلغ عددهم 75 ألف متفرج لتحيه النجم المصرى وسط تصفيق حاد مسدلاً الستار على كونها من أفضل البدايات للاعب يلعب أولى مبارياته فى تاريخ الدورى الانجليزى.

وعن هذا اللقاء قال أحد الجماهير أنه يعتبر أن بداية ميدو هى أفضل بدايه للاعب جديد شاهدها طوال تاريخه.

وتذكر أحدهم تمريرة ميدو لجيرمين ديفو فى أحداث اللقاء حيث استقبل ميدو كرة عالية من وسط الملعب و مهدها " بالكعب " للمهاجم الانجليزى واضعاً اياه فى حالة انفراد الا ان المهاجم الاسمر لم يكن يتوقع أن تصل له الكره.

الجدير بالذكر أن هذا اللقاء قد أعتبرته الصحافه الانجليزية ضمن أفضل اللقاءات للاعب جديد يلعب أولى مبارياته مع فريقه الجديد
حيث على مدى 6 سنوات منذ موسم 2005/2006 لم يستطع أى لاعب داخل الدورى الانجليزى أن يحرز هدفين فى أولى مبارياته مع فريقه الجديد سوى الأرجنتينى سيرجيو أجويرو المنذم مؤخراُ برقم قياسى الى الأغنياء " مانشستر سيتى ".

شاهد هدفي ميدو في أول ظهور له مع توتنهام

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=I1iNNNF085A{/FVIDEO}

شاهد هدفي أجويرو في أول ظهور له مع مانشستر سيتي

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=gqmHidH62Y8{/FVIDEO}

عرض مؤمن لازم تركز فيـه .. ياترى مين الفائز الجاي؟