ردت إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية " النايل سات " على الاتهامات التي وجهت إليها بعد انقطاع البث أثناء نقل المباراة الافتتاحية لكأس العالم لكرة القدم بين منتخبي جنوب إفريقيا والمكسيك.وأكدت الشركة في بيان رسمي أصدرته بعد تلك الأحداث أن الانقطاع الذي حدث في إشارة البث أثناء نقل المباراة الإفتتاحية لكأس العالم لكرة القدم على قنوات الجزيرة الرياضية جاء نتيجة إشارات تداخل مجهولة المصدر .وقالت الشركة أنها قامت فور حدوث هذا العطل بدراسة الموقف على أجهزة التحليل لمركز التحكم للنايل سات وقد وجدت أن هناك إشارات تداخل على القناتين القمريتين المخصصتين لشبكة الجزيرة الرياضية وقد توقف هذا التداخل أثناء فترة ما بين شوطي المباراة الافتتاحية ثم عاد للظهور مع بداية الشوط الثاني للمباراة الافتتاحية .وأضاف بيان الشركة : " تم تعاون بين مركز تحكم النايل سات ومحطة الوصلة الصاعدة لقنوات الجزيرة الرياضية من أجل القيام بعمل بعض الإجراءات الفنية التي من شأنها تقليل تأثير التداخل ".وأكدت الشركة أيضا أنها طلبت بالإنفاق مع شبكه قنوات الجزيرة من إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى تحديد موقع إشارات التداخل تحديد موقع المحطة مصدر هذا التداخل .وأخيرا أكدت الشركة أنها تبحث حاليا مع شبكة الجزيرة الرياضية بث قنوات الجزيرة التى تبث مباريات كأس العالم على أكثر من قناة قمرية على قمر النايل سات لتأمين مشاهدة مباريات البطوله .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.