واجة نادي خيتافي الأسباني موجة من ردود الفعل الغاضبة من جانب المحافظين كونه تجاوز كل الخطوط الحمراءفي الإعلان الذي نشره الفريق على موقعه الرسمي من أجل حث الجماهير على حضور المباريات وتشجيع الفريق.

وقام النادي بتشجيع الجماهير على الحضور إلى الملعب بإعلان إباحي توصل إلى درجة بحث فكرة تبرع المشجعين بالحيوانات المنوية من أجل التخصيب الاصطناعي لصناعة جيل من الأنصار المستقبليين.

هذا ولم يشترك لاعبوا الفريق في الإعلان، غير أن طرح الفريق لتلك الفكرة غير المسبوقة خلّف تساؤلات لاحقت نادي خيتافي الذي أصبح منذ مطلع الموسم الجاري ملكية عربية بما أن مؤسسة إماريتية من دبي قامت بشرائه.