للمره الاولي في تاريخها احرزت تونس بطولة الامم الافريقيه لكرة السله وذلك بعد فوزها علي منتخب انجولا المسيطر علي عرش افريقيا منذ سنوات بنتيجة 67/56 وكانت نتائج الاشواط (21/9 و 19/20 و 14/12 و13/15) .

بدأت المباراه بسيطره تامه من المنتخب التونسي عن طريق الثلاثيات الناجحه من محمد حديدان وقائد الفريق امين رزيق وصانع الالعاب مروان كشريد نجم المباراه لينتهي الربع الاول بفارق 12 نقطه ومع بداية الربع الثاني حاول منتخب انجولا -حامل لقب اخر 6 بطولات- العوده للقاء عن طريق صانع العابه ارماندو كوستا وهداف الفريق كارلوس مورايس الا ان الدفاع التونسي بقيادة برج المراقبه صالح المجري كانوا لهم رأي اخر.

ومع الاعتماد علي الهجمات المرتده السريعه وصل الفارق الي 22 نقطه إلا أن لاعبي المنتخب الانجولي تمكنوا من تقليص الفارق مره اخري الي 11 نقطه.

ومع بداية النصف الثاني من المباراه وضح تركيز لاعبي تونس بقيادة مدرب الفريق الداهيه عادل التلاتلي علي انهاء المباراه لصالحهم واستمر التفوق للمنتخب التونسي الذي ظل مسيطر علي مجريات المباراه بالكامل ويتحول اللقاء الي مباراه من طرف واحد وينتهي الربع الثالث بفارق 15 نقطه.

وفي الربع الرابع سادت العشوائيه من الطرفين وكأن الفريقين رضوا بنتيجة المباراه حيث لم يحرز الفريقان سوي 4 نقاط بواقع نقطتان لكل فريق في 5 دقائق و 6 ثوان وذلك قبل أن يتسيد المنتخب التونسي زمام اللقاء مره اخري لينتهي اللقاء باول بطوله في تاريخ تونس ولتنكسر العقده الانجوليه.