انتهى لقاء ناديي الأهلي المصري ومولودية الجزائر الجزائري بدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا بنتيجة التعادل السلبي 0-0.

ولم يقدم الفريقان المستوى المطلوب وجاءت المباراة أقل من المتوسط في المستوى.

وأتيجت بعض الفرص القليلة للفريقين والتي لا ترقى إلى فرص محققة، باستثناء فرصة هدف مؤكد لعماد متعب في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وتسلم متعب الكرة داخل منطقة الجزاء من تمريرة عرضية أرضية من جدو، وكان أمام متعب خيارين، إما التسديد مباشرة وهو على بعد خطوات من المرمى، أو التمرير لأبو تريكة المنفرد هو الآخر، إلأ أنه تباطأ وأضاع الكرة.

وفي الشوط الثاني أتيجت فرصة أخرى حقيقية لمحمد شوقي حين مرر حسام عاشور كرة بينية داخل منطقة الجزاء ذهب لها شوقي وانفرد بحارس مرمى الفريق الجزائري قبل ان يضيعها بغرابة شديدة.

ومع اللحظات الأخيرة للمباراة أنقذ مدافع نادي مولودية الجزائر كرة خطيرة وأبعدها إلى ركلة ركنية بعد أن كانت قد لُعبت من سيد معوض باتجاه وليد سليمان الخالي من الرقابة.

وكان جوزيه قد أشرك محمد نجيب مدافع فريق إتحاد الشرطة السابق والنادي الأهلي الحالي في التشكيلة الإساسية للفريق في مباراة اليوم أمام المولودية الجزائري في إطار مباريات دوري المجموعات من بطولة دوري إبطال أفريقيا لكرة القدم.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد ي الأهلي إلى خمس نقاط يحتل بها المركز الثالث في المجموعة بقبع المولودية في المركز الأخير برصيد نقطتين.