تستعد مجموعة ألتراس أهلاوي للمشاركة في انتفاضة تصحيح المسار والتي تبدأ الجمعة الموافق 9 سبتمبر،  وذلك رداً على الإعتداءات التي وقعت عليهم من الشرطة بعد نهاية مباراة الأهلي وكيما أسوان في كأس مصر.

وأعلنت مجموعة ألتراس ديفلز عن مشاركتها للقوى السياسية والثورية في جمعة 9-9 للتظاهر ضد الجمود وعدم الفاعلية لأداء الحكومة والمجلس العسكري، وخاصة ضد سياسة وزارة الداخلية تجاههم.

يذكر أن أعضاء ألتراس أهلاوي قد شاركوا في ثورة 25 يناير العظيمة وكانوا في الصفوف الأمامية مع غالبية شباب مصر، وأشعلوا الشماريخ في الميدان للاحتفال ولتحميس الثوار.

وتُعد مشاركة الألتراس في انتفاضة تصحيح المسار إضافة كبيرة حيث أنهم كيان فاعل ومنظم لا يقل عن بعض القوى والتيارات السياسة العملاقة.

جدير بالذكر أن الأمن المركزي قد تلقى اوامر بالهجوم على الألتراس الأهلاوي في مباراة كيما أسوان الأخيرة ودخل عليهم المدرجات لإخلاءها واعتقال العشرات منهم ليرد الديفلز وتبدأ حرب شوارع بين الشرطة والألتراس راح ضحيتها أحد أفراد الألتراس قتيلاً، وحوالي 104 مصاب من الجانبين.