يوم بعد يوم تتقدم شعوب العالم حضارياً ومعمارياً وإعلامياً ورياضياً و"كروياً" إلا مصر التي تنتظر دائماً الصدفة لصنع شئ جيد أو تحقيق إنجاز ما، وإذا تم الإنجاز فسرعان ما يختفي بفعل "الفهلوة" أو أعداء النجاح، أما في مصر فلدينا كرة قدم "قليلة الأدب" وقلة الأدب التي نتحدث عنها "كروية" بحتة وليست كما ظن البعض وللأسف فإننا لم نجد وصفاً لما يحدث من الكورة في مصر غير إنه "قلة أدب".

كانت المقدمة السابقة جزءاً لا يتجزأ من سلسلة سنقوم بتقديمها عن طريق الموقع ترصد "الفشل" الفني والإداري في كرة القدم المصرية ومقارنته بما يحدث في باقي أنحاء العالم.

ونظراً لإيماننا بأنه لا توجد دولة متقدمة كروياً بدون دوري قوي فسنبدأ بدراسة وكشف حساب للدوري المصري وكيف يدار وماهي سلبياته وكيفية علاجها.

إتحاد كرة ضعيف يٌنتج دوري فاشل :

الدوري المصري يحظى بإهتمام جماهير دولة تعداد سكانها الرسمي 80 مليون نسمة ولكن جميع أندية مصر تخسر مادياً عدا نادي واحد فقط !

قد تحتاج لمليارات لإنتاج دوري منظم بشكل رائع مثلما يحدث في دول أوروبا أو حتى الخليج ولكن ما سنتحدث عنه لا يحتاج للكثير من المال، يحتاج للإدارة فقط !

1- الأمن :

لا توجد مباراة كرة قدم في العالم بدون تأمين مناسب، ولكن السؤال المهم "من يقوم بتأمين المباريات؟"

هل هي وزارات الداخلية ؟ هل هي شركات أمن متخصصة ؟ هل يملك كل ستاد عناصر خاصة لتأمينه ؟

سنجيب على السؤال من الدول التي تمتلك أخطر جماهير في العالم "دول أمريكا الجنوبية" ، كما سنجيب عليه من الدول التي تمتلك أكثر الجماهير إحتراماً "دول أوروبا".


ملعب البومبونيرا

http://i119.photobucket.com/albums/o143/a_salah84/Bombonera.jpg


ملعب فريق بوكا جونيورز والجميع يعرف الهوس الجماهيري بكرة القدم في أمريكا الجنوبية وخاصة في الأرجنتين، ولكن لا تقوم وزارة الداخلية الأرجنتينية بتأمين مباريات البوكا ويقوم بذلك "أمن الملعب" وهم عناصر مدربة تعرف كيفية التعامل مع جماهير كرة القدم ويقتصر دور الشرطة على تأمين الملعب من الخارج.

يوجد كاميرات مراقبة في كل أرجاء الملعب لمتابعة الجماهير ومعرفة أماكن الشغب وتحديد المسئولين عنها، ويكفي أن نتذكر موقعة "الجلابية" وعدم معرفتنا حتى اليوم بالمسئول الحقيقي عنما حدث وهل فتحت ابواب المدرجات من الخارج أم تم كسرها!


شاهد فيديو موقعة الجلابية


{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=2L14plVzMyU{/FVIDEO}


ملعب ويمبلي

http://i119.photobucket.com/albums/o143/a_salah84/wembley-stadium.jpg


يعتبر الجمهور الإنجليزي هو الأكثر تعصباً وصنعاً للمشاكل في أوروبا، ولذلك فتقوم "سكوتلاند يارد" بتأمين المباريات في إنجلترا بمساعدة عناصر أمن الملاعب وقوات مكافحة الشغب.

الحل : تم تجريب الحل الأمني البحت مع الجماهير المصرية والنتيجة كانت دامية، فلما لا نجرب مرة اسناد تأمين المباريات لشركات أمن متخصصة تعامل الجماهير بإحترام وتبقى الشرطة للحماية خارج الملاعب توفيراً للدماء والأموال!

2- شعار الدوري :

أي دوري في أي دولة محترمة "كرويا" له شعار "لوجو" خاص به إلا في مصر، فشعار الدوري هو نفس شعار إتحاد الكرة الفاشل !


مثلا في ألمانيا هذا هو شعار البوندزليجا

http://i119.photobucket.com/albums/o143/a_salah84/bundesliga-logo.jpg

وهذا هو شعار إتحاد الكرة الألماني

http://i119.photobucket.com/albums/o143/a_salah84/DBF.jpg

أما في بلد العجائب وبصرف النظر عن فارق "الذوق" في إختيار الشعار فهذا هو شعار الدوري وسبحان من له الدوام هو ايضاً شعار إتحاد الكرة !!!

http://i119.photobucket.com/albums/o143/a_salah84/efa.jpg


الحل : ما المشكلة من رصد جائزة بأي مبلغ 5000 أو 10000 جنيه مثلا وعمل مسابقة لاختيار شعار لبطولة دوري يتابعه 80 مليون مصري !

سنستكمل في الحلقة القادمة وعناصر أخرى مما يحدث من قلة أدب للـ"الكورة المصرية"، نرجو أن تشاركونا بأرائكم من خلال التعليقات بالأسفل ,, فتابعونا