تضررت صورة سويسرا بسبب إستخدام نادي سيون المحاكم المدنية في محاولة لإلغاء حظر الانتقالات وإعادتهم للدوري الأوروبي من جديد .

وقال بيتر جيليرون رئيس الاتحاد السويسري :" للأسف ما يفعله سيون أضر بصورتنا، سمعت الكثير من الناس يقولون كيف تحدث مثل هذه الأمور في سويسرا" .

وأضاف " مع وجود مقر الفيفا واللجنة الأوليمبية الدولية في سويسرا، فالرياضة بشكل عام في خطر إذا لم تطبق قوانين الاتحادات من خلال الاستئناف أمام المحاكم المدنية" .

وكان الاتحاد الأوروبي قد إستبعد نادي سيون من بطولة الدوري الأوروبي بعدما أشرك 6 لاعبين لا يحق لهم المشاركة في مباراتي الذهاب والإياب أمام نادي سيلتيك الأسكتلندي ضمن تصفيات البطولة .

وكان الاتحاد الدولي قد عاقب سيون بالحرمان من التعاقدات لفترتي انتقالات بسبب تعاقدهم مع الحارس عصام الحضري في 2008 بدون علم النادي الأهلى مما ترتب عليه توقيع عقوبات على اللاعب والنادي ، إلا أن سيون خالف العقوبة .

وأضاف بيتر جيليرون :" هل من المقبول وضع سمعة سويسرا في خطر، سيون تعاقد مع لاعب في صفقة غير شرعية، ورئيس النادي تمرد بدلا من قبول واحترام الحكم ضدهم".