بعد الخروج من بطولة كأس مصر في دور الستة عشر على يد انبي ومن قبلها بطولة دورى ابطال افريقيا على يد الترجي التونسي في اقل من أسبوع،سيطرت حالة من الصدمة الشديدة على اعضاء النادي بعدما تسلموا كتيب الميزانية لمالية المقدم من قبل مجلس حمدى لجميع الأعضاء قبل مناقشتها يوم 29 و30 سبتمبر الجارى.

وجاءت الصدمة للجميع بعد علمهم من ذلك الكُتيّب أن العجز فى الموازنة بلغ 29 مليونا و200 ألف جنيه، منها 21 مليون جنيه هلاكات لاعبين، أى شراء بعض اللاعبين بمبالغ مالية وعدم تسويقهم بالشكل الصحيح، مما أدى إلى الخسارة المالية فى تلك الصفقات.

وضمت قائمة اللاعبين كل من الليبرى فرانسيس ديفوركى الذى اشتراه الأهلى بـ 3 ملايين جنيه واللبنانى محمد غدار الذى اشتراه بـ 3٫5 مليون واستغني عن كليهما دون اى استفادة مالية من اللاعبين فضلا عن محمد خلف ووائل شفيق الذى اشتراهما بـ 4٫5 مليون جنيه وباعهما بأقل من ربع هذا المبلغ.

إنضم لصفحة الأرينا على فيس بوك لمتابعة أخر الأخبار والنقاشات

إنضم لصفحة الأرينا على تويتر لمتابعة أخر الأخبار لحظة بلحظة