لم يكن يتخيل المسئولين بالاتحاد التركي لكرة القدم ردود الأفعال التى صاحبت تغير لائحة العقوبات الخاصة بشغب الملاعب وتحويلها من إقامة مباريات بدون جماهير الى حرمان الرجال من حضور المباريات والسماح للنساء والأطفال بذلك .

وقامت الصحف العالمية بتغطية أولي المباريات التي شهدت تنفيذ العقوبة الفريدة من نوعها فى ملاعب كرة القدم حيث شهدت مباراة فنربخشة ومانيسا سبور تطبيق القرار للمرة الأولي في ملاعب تركيا .

وقد شهدت المباراة حضورا كبيرا من جانب النساء التي تعشق فنربخشة حاملين أطفالهن من أجل مساندة الفريق فى غياب صيحات وحماس الرجال ,ولم يكن يتخيل أن يفوق عدد المشجعات حاجز ال40 ألفا قاموا بتحية الفريقين وإلقاء الورود داخل أرض الملعب .

وتأتي تلك التجربة للحد من العنف والشغب الذي تشهده الملاعب التركية المختلفه ,وبالرغم من أنه كان يتم فرض عقوبات إقامة مباريات دون جمهور لكن رأي المسئولين أهمية تواجد الجماهير بالمباريات فكانت الفكرة بالسماح للنساء والأطفال بحضور مباريات الفريق المُعاقب .

حيث كان تصريح المتحدث بإسم الاتحاد التركي واضح كما نقلته صحيفة الجارديان الإنجليزية "لا صمت فى المدرجات ,لن تُقام مباريات بدون جمهور بعد الأن".

ومع تلك الإشادة بالقرار من جميع عشاق ومتابعي كرة القدم هل تستفيد الاتحادات الأوروبية المختلفه من تلك التجربة وتبدأ فى تطبيقها بالملاعب المُختلفة ,فهذا القرار يضمن حضور جماهيري للمباريات والحد من الشغب بمنع الرجال من مشاهدة وتشجيع الأندية التي يعشقوها بالمدرجات .

ولكن كيف لملاعبنا العربية مع إختلاف الثقافات فى الإستفادة من تلك التجربة ؟ فهل يُمكن تطبيق تلك العقوبة فى ملاعبنا العربية أم إقامة مباريات بدون جمهور أفضل ؟

شاهد التشجيع الجنوني من مشجعات فانربخشة

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=zJaD8zPcqtY{/FVIDEO}

إنضم لصفحة الأرينا على فيس بوك لمتابعة أخر الأخبار والنقاشات

إنضم لصفحة الأرينا على تويتر لمتابعة أخر الأخبار لحظة بلحظة